احباء فى الله

مرحبا بك عزيزى الزائر يسعدنا وجودك معنا بين اخوانك واخواتك فى منتدى احباء فى الله

كما يسعدنا انضمامك لاسرتنا الغالية
احباء فى الله

    نصيحة قاطع طريق للأمام الغزالى

    شاطر
    حبيبه الرحمن
    حبيبه الرحمن
    المدير العام

    عدد المساهمات : 294
    تاريخ التسجيل : 03/12/2010
    العمر : 43
    الموقع : مصر

    نصيحة قاطع طريق للأمام الغزالى

    مُساهمة من طرف حبيبه الرحمن في الإثنين 18 نوفمبر 2013, 4:56 pm

    [center]كان الغزالي -العالم الإسلامي المشهور- من أهالي طوس، وكان الغزالي من جملة من جاء إلى نيشابور لطلب العلم ، وقد حاز فعلا على جانب عظيم منهما على يد أساتذة بارعين.[/center]
    [center]كانت طريقة الغزالي في الدرس أن يدوّن ما يلقيه عليه الأستاذ على ورقة حتى لا ينساه، فتكونت لديه من هذا الطريق مجموعة من المخطوطات كتبها خلال فترة الدراسة .[/center][center]ولما عزم على الرجوع إلى وطنه جمع جميع المخطوطات ووضعها في محفظة وسار مع القافلة يريد وطنه .[/center][center]فشاء القدر ان يخرج على القافلة قطاع طرق ليسلبوا كل مافي القافلة من مال، فلما وصل دور الغزالي شاهدوا محفظة المخطوطات فأرادوا أخذها منه فتوسل إليهم الغزالي أن يدعوها له، فظنوا أن في داخلها متاعا ذا قيمة، فلما فتحوها وجدوا فيها كتبا وأوراقا، فسألوه ما هذه؟ وما انتفاعك بها فأجابهم: أنها تنفعني ولا تنفعكم.[/center]
    [center]- وما الذي تستفيده من أوراق كهذه؟[/center]
    [center]- إنها ثمرة عدة سنين من الدراسة وإذا أخذتموها مني فستضيع معلوماتي كلها وستذهب أتعابي هباء.[/center]
    [center]- أحقا إن كل ما تعلمته هو في هذه الأوراق؟[/center]
    [center]- نعم.[/center]
    [center]فقالوا له: أن العلم الذي يكون قابلا للسرقة ليس بعلم[/center]
    [center]أحدثت هذه الحادثة تغييراً كبيراً في شخصية الغزالي وفي قابلياته الذكائية والفكرية فقرر أن يدرب ذهنه على التفكير والحفظ و التحليل فبدأ يدون العلوم والأفكار والمفاهيم في سجل ذهنه بدلاً من رسمها على الورق .[/center]
    [center]كان الغزالي دائماً يقول: إن من أحسن النصائح التي نورت حياتي الفكرية تللك النصيحة التي سمعتها من قطاع الطرق .[/center]
    [center]وقد صدق من قال : العلم في الصدور وليس في السطور .[/center]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 مارس 2019, 12:35 pm