احباء فى الله

مرحبا بك عزيزى الزائر يسعدنا وجودك معنا بين اخوانك واخواتك فى منتدى احباء فى الله

كما يسعدنا انضمامك لاسرتنا الغالية
احباء فى الله

    قصيدة ليس الغريب

    شاطر
    avatar
    حبيبه الرحمن
    المدير العام

    عدد المساهمات : 294
    تاريخ التسجيل : 03/12/2010
    العمر : 43
    الموقع : مصر

    قصيدة ليس الغريب

    مُساهمة من طرف حبيبه الرحمن في الإثنين 18 نوفمبر 2013, 6:08 pm

    قصيدة ليس الغريب 
    .................



    ليسَ الغريبُ غريبَ الشام ..................ان الغريبَ غريبُ اللحدِ والكفنِ 

    ان الغريبُ لهُ حقً لغربتهِ.............. على المقيمينَ فى الاوطَانِ والسَكَنِ 

    لاتَنْهرَنَ غَرِيبَاّ حَاَلَ غُربَتِهِ ...................الدَهرُ يَنْهَرَهُ بالذلِ والمحنِ 

    سَفْرىِ بعيدُ وزَادِى لن يُبَلغُنى..................وقوتى ضُعفت والموتُ يطلبنىِ       

    ولِى بقَايا ذُنُوُبٍ لَسْتُ اعْلمُهَا ...................اللهُ يَعْلَمُهَا فِى السِّرِ والعَلَنِ 

    مَااَحْلَمَ اللهُ عَنْىِ حَيثُ امْهَلَنِىِ...............وقدّ تَمَادْيِتُ فِىّ ذَنّبِىِ ويَسّتُرُنِىِ        

    تَمُرُ سَاعَاتُ ايْامِى بلِا نَدَمٍ.................... ولابُكَاءٍ ولاخوفٍ ولاحَزَنِ                      

    انا العَبدُ الذىِ اغَلق الابْوَابُ مُجْتَهِداٌ-.............. على المْعَاصِىِ وعَينُ اللهِ تَنظُرُنِىِ 

    يَازلةٌ كُتِبتّ فى غَفلةٍ ذَهَبت...................ياحَسرة ًبَقيت فى القلبُ تُحرقَنى ِ                         

    دَعنى أنُوُح ُعلّى نَفْسِىِ واَنْدُبُهَاَ.............. واقّطّعُ الدْهرُ بالتَذكيرِ والحَزَن

    دَعّ عَنّكَ عَزّلىِ يامَنّ كُنّْتَ تَعزُلَنِى..........لو كُنّتَ تَعلمُ ما بِى كُنّتَ تَعّزُرَنِىِ

    دَعْنِى اسحُ دموعاٌ لاانقطاعَ لها .................فَهل عَسى عَبرةٍ منها تُخلصَّنىِ 

    كَأننى بينُ الاهلِ مُنطَرِحَاٌ......................عَلّى الفِرَاَشِ وايدِيِهِم تُقلبنىِ ِ  

    وقدّ اتو بطبيبٍ كَىِ يُعالِجَنىِ.....................ولمْ ارْي الطْبُّ اليَومُ يَنفَعَنِى ِ 

    واشتدُ نَزعىِ وصَارَ المَوُتُ يُجْذبُهَا......................منّ كُلِ عْرقٍ بِلاَ رفقٍ ولاهَوَنِ 

    واستخرجَ الرُوُحُ منِّى فىّ تَغَرْغّرُهَا................. وصَارَ رِيقِى مريراٌحين غَرّغَرَّنِىِ

    وغَمَضونى ورَاح الكلُ وانْصرفوا.............بعد الِاياس وجدّوا فى شْرَا الكفن

    وقَامَ منّ كَانَ حّبُ النَاس عَلى عَجّلٍ....................إلى المُغَسلِ يَأتِينِى يُغَسّلَنِى ِ 

    وقَالَ ياقَومُ نَبْغِىِ غَاسِلاّ حَذِقاّ....................حُراٌ ادِيباٌ ارِيبَاَّ عَارّفَاّ فَطّنِ                                           

    فَجَأنىِ رَجُلً مِنهُمْ فَجرَدَنىِ............ منِّ الثِيَابَ وأعْرَانِىِ واَفَرَدَنِىِ 

    واَودَعُونِىِ عَلَى الألوَاحِ مُنّطَرِحَاٌ................وصَارَ فَوقِىِ خَرِيرُ المَاءِ يُنظفُنِىِ 

    وأسّكَبَ المَاءَ مِنّ فَوقِىِ وغَسَّلَنِىِ .........غُسّلاّ ثَلاثاّ ونَادْىَ القومُ بالكَفَنِ                                                 

    واَلبسُونِىِ ثِيَاباّ لاكِمَامَ لها ..........وصَارَ زَادّىِ حَنُوطِى حِينَ حَنَطَنى ِ 

    واَخّرَجُونِى مِنّ الدُنِيا فَوَا اَسَفَاٌ......... عَلىَ رَحِيلٍ بِلا زَادٍ يُبلِغَنِىِ 

    وحَمَّلُونِىِ عَلىَ الأكتَافِ أرّبَعَةً............مِنّ الرِجَاَلِ وخَلّفِىِ مَنّ يُشَيَعَنِىِ 

    وقَدمُونِىِ الى المِحّرَابِ وانّصَرَفُوا ..........خَلفَ الإمامِ فَصَلى ثم وَدَعَنِىِ 

    صَلوا علىَّ صَلاةٍ لارُكُوعَ لها ............ ولاَ سُجُودٍ لَعَلَ اللُهَ يَرحَمُنِىِ                                                              ِ 

    وأنَّزَلُوُنِىِ الِى قَبْرِىِ عَلَّىَ مَهَلٍ................وقَدَمُوا واَحْدّاٌ مْنّهُم يُلَحْدَنِىِ 

    وكَشفَ الثَوبَ عن وَجّْهِىٍ لِيَنَّظُرَنِىِ............وأسّبَلَ الدَّمعُ مِنّ عَيّنَيِهِ أغْرَقَنِىِ 

    فقَامَ مُحتَرَمَاٌ ِبالعَزّمِ مُشّتَمِلاً............وَصَفَفَ الَلَبّنَ مِنّ فَوّقِى وفَاَرَقَنِىِ                                                              

    وقَاَلَ هُلُوُا عَلَيّهِ التُرّبَ وإغْتَنِمُوا............حُسْنَ الثَوَابِ مِنّ الرَحّمَنِ ذِىِ المِنَنِ 

    فىّ ظُلمَةِ الَقَبرِ لاأمٌ هُنَاكَ ولاااا...........أبٌ شفيقٌ ولااَخٍ يؤنَسَنِىِ 

    وَهَاَلنىِ صُورَةً فّى العَيِنِ إذّ نَظَرتّ.............مِن هَولِ مَاقَدّكان اَدّهَشَنىِ

    فَريدً وحيدً  القَبرِ يااسَفّاٌ..............على الفُرَاقِ بِلَا عملٍ يزَودُنىِ 

    مِنّ مُنّكَرٍ وَنَكِيرُمااقُوُلُ لَهُمُ.............. قدّ هَالَنِىِ أمرَهُم جِدّاً فَأْفْزَعَنِىِ 

    واقعَدُونِىِ وجَدّوا فى سُؤاِلِهمِ .........مالى سوَاكَ إلَهىِ تُخَلِصَنِىِ 

    فأمنُّن علىَ بعفوٍ مِنْكَ ياامَلِىِ .............فَأنَنِىِ مَوُثُقً بالذَنّبِ مُرّتَهَنِ 

    تَقَاسَمَ الآهْلُ مَالىِ َبعدما اِنْصَرَفُوُا........وصَارَ وزّرِى علىَ ظَهرِىِ فَأثقَلنىِ 

    وأستبدّلتْ زَوجَتِى بَعلاٌ لها َبدَلِىِ ..............وحَكَمَتهُ فى الآمْوَاَلِ والسَكَنِ 

    وصَيرَتّ وَلَدِى ِعَبْدّاٌ ِليَخْدُمَهُ...........وصَاَرَ مَالِى لَهُم حِلاٌ بِلاَ ثَمَنِ 

    فَلاَ تَغرَنَكَ الدُنياَ وزِينَتِهَا............وأنظُر إلى فِعلُهَا فى الأهلِ والوَطَنِ 

    واُنْظُر إلى من حَوَى الدُنِيا بِأجمَعُهَا ..........هلّ رَاحَ منها بغيرِ الحِنطِ والكَفَنِ 

    خُذّ الَقَنَاعَةِ مِّنّ دُنياكَ وأرْضّ بِهَا ............-لَو لَمْ يَكُنّ إلا رَاحة ُالبدَنِ

    يازَاَرعَ الخَيرُ تَحصدُ بَعدهُ ثَمَراٌ ...........يازَارعُ الشرِ مَوُقُوفُ عَلّى الوَهَنِ 

    يانفسُ كُفىِ عَن العصيانِ واْكتَسبىِ ............فِعلاٌ جَمِيلاٌ لعَلَ اللهُ يَرحَمُنِىِ 

    يانفسُ كُفىِ عنِ العِصيانِ واَكتَسِبِىِ .............فِعلاٌ جَمِيلا لَعَلَ اللهُ يَرحَمنىِ 

    يانفسِ وَيّْحْكِ تُوبِىِ وأعملى حسناٌ ........عَسى تُجَازيّنْ بَعدَ المَوتِ بالحَسَنِ 

    ثُمَ الصلاةُ عَلى المُختَارِ سَيدُنَا ............ما وَضَأ البَرقُ فِىّ شَامٍ وفِىّ يَمَنِ 

    والحمد لله مُمسِينَا ومُصّبحْنَا .........بالخيرِ والعفوِ والآحسَانِ والمنَنِ 
    ************************************************** ****** 
    قصيدة للأمام :زين العابدين على بن الحسين 
    بن على بن ابى طالب رضى الله عنهم اجمعين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 21 نوفمبر 2018, 1:12 pm