احباء فى الله

مرحبا بك عزيزى الزائر يسعدنا وجودك معنا بين اخوانك واخواتك فى منتدى احباء فى الله

كما يسعدنا انضمامك لاسرتنا الغالية
احباء فى الله

    ابو بكر الصديق (الجزء الاول

    شاطر
    avatar
    حبيبه الرحمن
    المدير العام

    عدد المساهمات : 294
    تاريخ التسجيل : 03/12/2010
    العمر : 43
    الموقع : مصر

    ابو بكر الصديق (الجزء الاول

    مُساهمة من طرف حبيبه الرحمن في السبت 25 ديسمبر 2010, 1:26 pm

    [justify]
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين والحمد لله رب العالمين والعاقبه للمتقين ولا عدوان الا على الظالمين وأشهد ان لا اله الا الله وحدة لا شريك له الذى اذا قال للشىء كن فيكون فسبحانه وتعالى واشهد ان سيدنا ومصطفانا ومعلمنا وامامنا محمد صلى الله عليه وسلم طب القلوب ودواءها وعافيه الابدان وشفائها قد ادى الامانه وبلغ الرساله وكشف الغمه وجاهد فى سبيله حق جهادة حتى آتاة اليقين فصلوات الله وتسليماته عليه أما بعد : موضوعنا اليوم عن ( سلسله حياة الصحابه الكرام ) معا نستكمل معكم السلسله الجليله والطيبه لحياة افضل البشر بعد الانبياء والمرسلين الصحابه الكرام رضى الله عنهم وارضاهم معا نتعرف عن قرب حياتهم وهمساتهم ومعاملتهم واخلاقهم الطيبه وحبهم لرسول الله وكيف كانوا يعبدون الله حق عبادته ويتسابقون فى نيل شرف الرضا لله عز وجل وفدائهم بحياتهم لدين الله ولرسول الله صلى الله عليه وسلم
    ونبدا بأصدق الصحابه وأكرمهم عند الله وأقربهم لرسول الله وهو( الصديق أبى بكر الصديق) رضى الله عنه وارضاة :.
    اسمه ولقبه : هو عبد الله بن أبى قحافه عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة ابن لؤى بن غالب بن فهر التيمى القرشى ويلتقى رضى الله عنه وارضاة فى نسبه مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فى مرة فأسمه عبد الله وكنيته أبو بكر ولقبه : الصديق والعتيق وأمه : أم الخير سلمى بنت صخربن كعب بن سعد بن تيم ابن مرة .
    لماذا لقب بالصديق :
    لتصديقه للنبى فى كل ما جاء به وملازمته الصدق طول حياته وأول ما اشتهر بهذا اللقب يوم الاسراء والمعراج عن عائشه رضى الله عنها قالت ( جاء المشركون الى ابى بكر فقالوا هل لك الى صاحبك يقصد النبى صلى الله عليه وسلم يزعم أنه أسرى به الليله الى بيت المقدس أو قال ذلك قالوا نعم فقال أبى بكر لقد صدق صلى الله عليه وسلم انى لأصدقه بأبعد من ذلك بخبر السماء غدوة وروحه لذلك سمى بالصديق رضى الله عنه ) أخرجه الحاكم فى المستدرك علما بأنه كان يلقب فى الجاهليه لما عرف به من الصدق ولكنه لم يشتهر به الا فى الاسلام
    ولقب بالعتيق :
    وذلك لكثرة عتقه للعبيد من الرق فبشرة النبى صلى الله عليه وسلم بعتق رقبته من النار عن عائشه رضى الله عنها قالت ( أن أبا بكر دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أبا بكر أنت عتيق الله من النار فميؤمئذ سمى عتيقا ) أخرجه الترمزى والحاكم
    وقيل لقب بذلك : لعتاقه وجهه أى لجماله وقيل لعتاقه نسبه أى طهارته وقد اجتمع له كل ذلك فاستحقه عن جدارة .
    ولادته رضى الله عنه :
    ولد رضى الله عنه بعد النبى بسنتين وأشهر وكان منشؤه بمكه لا يخرج منها الا للتجارة وكان من رؤساء قريش وأعيانهم فى الجاهليه وأهل مشورتهم وكان اليه أمر الديات والمغارم واذا حمل شيئا فسال فيه قريشا صدقوة وأمضوا حماله من نهض معه وان احتمالها غية خذلوة .
    نسابه رضى الله عنه قريش :
    فكان أنسب قريش لقريش وأعلم قريش بها وبما كان منخير وشر وكان ذا خلق ومعروف يألفة الناس لعلمه وحسن مجالسته وكان النبى يصفه قبل البعثه وكان نديما له ف الجاهليه يسر اليه بما يراة .
    نشأته وفطرته النقيه :
    انه فى قريش ولم يشرب الخمر قط ولا فى الجاهليه حتى قبل أن يحرم الخمر ولا حتى فى الاسلام وذلك أنه مر وهو فى الجاهليه برجل سكران يضع يدة فى العذرة يدنيها من فيه فاذا وحد ريحها صدف عنها فحرمها أبو بكر على نفسه .
    كما أنه لم يسجد لصنم قط قال رضى الله عنه فى مجمع من أصحاب النبى ما سجدت لصنم قط وذلك أنى لما ناهرت الحلم أخذ ابو قحفه بيدى فانطلق بى الى مخدع فيه الاصنام فقال لى : مخدع فيه الاصنام فقال لى هذة ألهتك الشم العوالى وخلانى وذهب فدنوت من الصنم وقلت انى جائع فأطعمنى فلم يجيبنى فقلت : انى عار فاكسنى فلم يجيبنى فأليت عليه صخرة فخر لوجهه .
    وعلى الرغم من الشهرة الواسعه لأبى بكر الصديق فى الجاهليه الا أنه لم يحظ بالمكانه الساميه الا بعد الاسلام فقد كان لدخوله فى الاسلام وسبقه فيه الشرف العظيم حيث رفع بذلك
    عمن سواة وأصبح الشخص الاول بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    كرمه وسخائه رضى الله عنه :
    وقد انفق كل ماله فى سبيل الله ورسوله ما بين شراء للعبيد وعتقهم وما بين الانفاق على الجيوش واعدادها وما بين الانفاق على الفقراء وأصحاب الحاجات فضلا عن برة برسول الله صلى الله عليه وسلم .
    عن أبى هريرة رضى الله عنه قال Sadقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما نفعنى مال قط ما نفعنى مال ابى بكر فبكى ابو بكر الصديق وقال هل أنا ومالى الا لك يا رسول الله ) أخرجه الامام أحمد

    شجاعته رضى الله عنه :
    كان رضى الله عنه لا يفارق رسول الله فى الغزوات ولا يحيد عنه ابدا ويدافع ويذود عنه وكان كالجبال الرواسى فى المعارك وكان دائما خلف الجيش والحارس الخصوصى لرسول الله صلى الله عليه وسلم ورأيناة يوم غزوة أحد يوم انصرف الناس كلهم عن رسول الله الا أبا بكر الصديق فقد كان أول من فاء الى رسول الله يدافع عنه هذا فضلا عن مواقفه العظيمه فى أول الاسلام وحمايته لرسول الله من أذى المشركين وعرفناة حينما جاءة النبى محمد صلى الله عليه وسلم بالنبوة كان رضى الله عنه أول من صدقه بشجاعه وامن برسالته وهو كان من أوسط العرب حسبا ونسبا وقبل الدخول فى الاسلام بلا تردد وبايع النبى على الفور بكل شجاعه وبساله .
    أزواجه وأولادة رضى الله عنه :
    فقد تزوج رضى الله عنه فى الجاهليه امرأتين وهما : قتيله بنت عبد العزى وأولدها عبد الله وأسماء وتزوج أم رومان بنت عامر الكنانيه وأنجبت له عبد الرحمن وعائشه رضى الله عنهما و التى شرفت وشرف أبوها بتزويجها من النبى صلى الله عليه وسلم وتزوج فى الاسلام امراتين وهما : حبيبه بنت خارجه الانصاريه فأولدها أم كلثوم بعد وفاته وتزوج أسماء بنت عميس وولدت له محمدا فى السنه العاشرة من الهجرة وجميع نسائه أربع وأولادة سته رضى الله عنهم أجمعين .
    الى اللقاء مع الجزء الثانى من حياته رضى الله عنه وأرضاة .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 17 ديسمبر 2018, 7:29 am